معرف الأخبار: 844962

قاليباف: العلاقات الثنائية القوية بين ايران والعراق مؤثرة اقليميا وعالميا

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف، الدور المهم للجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق في القضايا الاقليمية والسياسية والامنية والاقتصادية، معتبرا ان العلاقات الثنائية القوية بينهما مؤثرة على مستوى المنطقة والعالم.

وفي مؤتمره الصحفي المشترك مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي بعد محادثاتهما في طهران اليوم الاربعاء اعرب قاليباف عن سعادته لزيارة الحلبوسي والوفد المرافق له الى طهران وقال: ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجلس والحكومة الحالیین تتمثل في تنمية العلاقات مع الدول مع اولوية الدول الجارة والاقليمية، وندعو بصورة خاصة لتوطيد العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية وبالاخص التعاون في مجال البيئة حيث تمت الاستفادة من فرصة الزيارة والمحادثات بيني وبين رئيس البرلمان العراقي.

واضاف: ان امل الشعب الايراني والمسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية هو تشكيل الحكومة في العراق مثلما تبلور البرلمان في اقصر فترة زمنية ممكنة في ظل التوافق السياسي بين جميع الفئات السياسية وبناء على مطالب الشعب العراقي، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية شعبا وحكومة وبرلمانا تقدم الدعم اللازم للحكومة والبرلمان في العراق.

وقال قاليباف: نحن نتمنى دوما وقوف ايران القوية وعراق القوي الى جانب بعضهما بعضا وان نعمل يدا بيد ذلك لان لايران والعراق دورا مهما في القضايا الاقليمية والسياسية والامنية والاقتصادية واستقرار الدول الاسلامية. العلاقات الثنائية والقوية بين ايران والعراق مؤثرة على مستوى المنطقة والعالم وعلينا اتخاذ الخطى لتطوير العلاقات البرلمانية على المستويات الثنائية والقارية والعالمية.

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي بان المطلب الاهم للشعب الايراني هو الزيارة للعتبات المقدسة في العراق خاصة فتح الطرق البرية امام زيارة الاربعين وهو ما نطلبه من البرلمان والحكومة العراقية.