معرف الأخبار: 844463

وزیر التربیة والتعلیم الایراني یؤکد على توفیر الحمایة للاطفال من جرائم الجماعات الارهابیة

استنكر وزير التربية والتعليم الايراني يوسف نوري، التفجيرات الارهابية في مدارس بالعاصمة الافغانية كابول، والتي أسفرت عن استشهاد واصابة عدد كبير من التلاميذ، مؤكدا ضرورة توفير الحماية للمدنيين الابرياء وخاصة الاطفال والناشئين في مواجهة جرائم الجماعات الارهابية.

وفي بيان اصدره الثلاثاء، استنكر وزير التربية والتعليم الايراني يوسف نوري، التفجيرات الارهابية مدارس بالعاصمة الافغانية كابول والتي ادت الى استشهاد وإصابة عدد كبير من التلاميذ، مقدما التعازي الى الشعب الافغاني المضطهد بهذه الجريمة الفظيعة.

واضاف نوري في بيانه: ان المأساة الأليمة التي وقعت اليوم في كابول وأسفرت عن استشهاد وإصابة كبير من التلاميذ الابرياء، أثارت الحزن الكبير والاسف الشديد. ونحن إذ نقدم التعازي الى الشعب الافغاني المضطهد والمواساة مع العوائل المفجوعة، نسأل الباري تعالى ان يمن عليهم بالصبر والسلوان، وبالشفاء العاجل للمصابين، وأن يمنح شهداء هذا الحادث المرير علو الدرجات.

واكد على ان هذه الجريمة الشنيعة تستهدف وحدة المسلمين، مؤكدا ضرورة حماية المدنيين الابرياء وخاصة الاطفال والناشئين في مواجهة ظلم الجماعات الارهابية وجرائمها، معربا عن امله بأن لا تشهد أماكن الدراسة هجمات عنيفة ووحشية من قبل الجماعات المتطرفة المجرمة، سائلا الباري تعالى ان يمن بدوام العزة والشموخ على الشعب الافغاني الشقيق والابي.

وكانت مصادر خبرية أعلنت عن وقوع 3 تفجيرات ارهابية في مركزين تعليميين غرب العاصمة الافغانية كابول، أسفرت عن استشهاد ما لا يقل عن 25 تلميذا وإصابة آخرين.