نجاح «روبوت رجل الخط» يؤهله للظهور في مباريات كأس العالم لأول مرة

فیفا في طریقه لاعتماد «مفاجأة قطر 2022»

يستعد الاتحاد الدولي لكرة القدم لاعتماد «روبوت رجل الخط» في كأس العالم FIFA قطر 2022 للمرة الأولى في تاريخ البطولة أن تشارك الروبوتات في التحكيم، وذلك بعد سلسلة من التجارب الناجحة في بعض بطولات FIFA الأخيرة.

وأكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) جياني إنفانتينو حرصه على تقديم نظام «التسلل شبه الآلي» من خلال الروبوت «رجل الخط» بالمونديال الذي ستنطلق مبارياته في 21 نوفمبر القادم. وسيناقش مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم «IFAB»، المسؤول عن قواعد كرة القدم، التقنية الجديدة خلال اجتماع الجمعية العمومية المرتقبة في الدوحة الاثنين المقبل، تزامنًا مع تنظيم الاجتماع من قِبل الاتحاد الدولي في عام المونديال، والتصفيات القارية المؤهلة إلى مونديال 2022.

وقالت صحيفة الصن البريطانية أن FIFA لا يزال على المسار الصحيح لتقديم «روبوت رجل الخط» في كأس العالم قطر 2022، لكن القرار النهائي سيُتخذ بعد فحص شامل لبيانات المحاكمة، ومن المتوقع أن يعلن FIFA عدم وجود أي عوائق أمام التنفيذ الكامل للتكنولوجيا. وأضافت الصحيفة إن الروبوت «رجل الخط» سوف يستخدم 10 كاميرات لتتبع 29 نقطة بيانات لكل لاعب بدقة عالية من خلال تكوين تمثيلات مرئية ثلاثية الأبعاد لتمييز ما إذا كان اللاعب متقدمًا بأي جزء من جسده كما هو الحال في ألعاب الفيديو، مشيرة إلى أن استخدامه ليس وليد اللحظة بل أُجريت عليه عدة تجارب بدأت في كأس العالم للأندية عام 2019 التي فاز بها ليفربول، وكأس العرب التي أقيمت في 4 من ملاعب كأس العالم الثمانية في قطر نهاية العام الماضي، وأخيرًا كأس العالم للأندية التي أقيمت العام الجاري بالإمارات، وأكدت هذه التجربة الرسمية أن سرعته في اتخاذ القرارات تفوق سرعة حكم الفيديو المساعد (VAR)، إذ إنه يبلغ حكم ال(VAR) بوجود التسلل خلال نصف ثانية فقط، من خلال تكنولوجيا حديثة ‌تعتمد على تتبع أطراف اللاعبين والكرة، وهما المحددان الأساسيان للتسلل.

وأشارت «صن» إلى أن الإيطالي بييرلويجي كولينا (رئيس لجنة الحكام بـ FIFA) ينتقد استخدام مصطلح «روبوت التسلل» ويرى أن الحكام والمساعدين «مازالوا مسؤولين عن اتخاذ القرارات في الملعب وأن التكنولوجيا تمنحهم فقط دعمًا قيمًا لاتخاذ قرارات بشكل أسرع وأكثر دقة، خاصة عندما يكون قرار التسلل صعبًا للغاية».

ويقول مدير تكنولوجيا كرة القدم والابتكار في FIFA يوهانس هولز مولر «يمكن أن يكون لمصدر البيانات هذا تأثير إيجابي على اللعبة من خلال تحسين عمليات اتخاذ قرار (التسلل) وزيادة الموضوعية».