الاتحادُ الدولي لکرة القدم یرفض «إعادة» المواجهة الموندیالیة !

وتحدثت لجنةُ الانضباط بـ FIFA عن «فشل في تطبيق قواعد السلامة المعمول بها وفشل في ضمان تطبيق القانون والنظام في الاستاد، واقتحام أرضية الملعب، وإلقاء المقذوفات، وإشعال الألعاب النارية، واستخدم أشعة الليزر، واستخدام وسائل مختلفة لنقل رسائل لا تناسب الأحداث الرياضية، ورفع لافتة مسيئة».

فرضَ الاتحادُ الدولي لكرة القدم (FIFA) غرامات مالية كبيرة على السنغال ونيجيريا وجمهورية الكونجو الديمقراطية إلى جانب خوض مباراة بدون جمهور، بسبب مخالفات خلال تصفيات كأس العالم 2022 في مارس الماضي.

وذكرَ FIFA أن السنغال عوقبت بغرامة مالية قيمتها 175 ألف فرنك سويسري (180 ألف دولار) بسبب عدة مخالفات خلال مباراتها أمام مصر في 29 مارس الماضي، والتي انتهت بفوز السنغال 3-1 بضربات الجزاء الترجيحيّة.

وجرى استهدافُ النجم المصري محمد صلاح خلال المباراة بلافتات مسيئة، كما جرى استهدافه بشكل كبير بأشعة الليزر من المدرجات خاصة خلال ضربات الجزاء الترجيحية.

كذلك جرى تغريمُ نيجيريا 150 ألف فرنك سويسري بسبب مخالفات، منها اقتحام أرضية الملعب وإلقاء المقذوفات من المدرجات خلال المباراة التي انتهت بالتعادل مع المنتخب الغاني 1-1 في 29 مارس، والتي أسفرت عن فشل المنتخب النيجيري في التأهل لنهائيات كأس العالم 2022.

بينما جرى تغريمُ الكونجو الديمقراطية 120 ألف فرنك سويسري بسبب مخالفات خلال المباراة أمام المنتخب المغربي في 25 مارس من بينها: «الفشل في تنظيم المباراة بشكل مناسب».

فرضَ الاتحادُ الدولي لكرة القدم (FIFA) غرامات مالية كبيرة على السنغال ونيجيريا وجمهورية الكونجو الديمقراطية إلى جانب خوض مباراة بدون جمهور، بسبب مخالفات خلال تصفيات كأس العالم 2022 في مارس الماضي.
وذكرَ FIFA أن السنغال عوقبت بغرامة مالية قيمتها 175 ألف فرنك سويسري (180 ألف دولار) بسبب عدة مخالفات خلال مباراتها أمام مصر في 29 مارس الماضي، والتي انتهت بفوز السنغال 3-1 بضربات الجزاء الترجيحيّة.
وتحدثت لجنةُ الانضباط بـ FIFA عن «فشل في تطبيق قواعد السلامة المعمول بها وفشل في ضمان تطبيق القانون والنظام في الاستاد، واقتحام أرضية الملعب، وإلقاء المقذوفات، وإشعال الألعاب النارية، واستخدم أشعة الليزر، واستخدام وسائل مختلفة لنقل رسائل لا تناسب الأحداث الرياضية، ورفع لافتة مسيئة».
وجرى استهدافُ النجم المصري محمد صلاح خلال المباراة بلافتات مسيئة، كما جرى استهدافه بشكل كبير بأشعة الليزر من المدرجات خاصة خلال ضربات الجزاء الترجيحية.
كذلك جرى تغريمُ نيجيريا 150 ألف فرنك سويسري بسبب مخالفات، منها اقتحام أرضية الملعب وإلقاء المقذوفات من المدرجات خلال المباراة التي انتهت بالتعادل مع المنتخب الغاني 1-1 في 29 مارس، والتي أسفرت عن فشل المنتخب النيجيري في التأهل لنهائيات كأس العالم 2022.
بينما جرى تغريمُ الكونجو الديمقراطية 120 ألف فرنك سويسري بسبب مخالفات خلال المباراة أمام المنتخب المغربي في 25 مارس من بينها: «الفشل في تنظيم المباراة بشكل مناسب».