معرف الأخبار: 846159

انتاج جلد صناعي في ایران للاستخدامات الطبیة

نجح باحث ايراني بالجامعة الاسلامية الحرة، في انتاج جلد صناعي لمساعدة المصابين بمرض السكري ومرض الفراشة (مرض انحلال البشرة الفقاعي).

جح علي رضا رفعتي عضو الهيئة العلمية والتكنولوجية بالجامعة الإسلامية الحرة (آزاد) ، فرع مدينة سروستان بمحافظة فارس جنوب ايران، والناشط في مجال صناعة الادوية، في إنتاج منتج IDM ، أو الجلد الصناعي.

واوضح رفعتي عن منتج IDM أو الجلد الاصطناعي: للأسف في الوقت الحالي، يتم التخلص من معظم الجلد الزائد في الجراحة من قبل الفريق الجراحي في غرف العمليات أو لا يتم استخدام الخلايا الجذعية بشكل صحيح، لكننا تمكنا من استخدام هذه الجلود غير القابلة للاستهلاك لإنتاج بشرة شبه صناعية.

ومرض الفراشة أو مرض انحلال البشرة الفقاعي (Epidermolysis bullosa) هو مرض وراثي نادر يسبب ضعف الجلد لدرجة أنه قد يتعرض للتمزق أو البثور عند اللمس، وسمّي بمرض الفراشة لأن جلد الأطفال المولودين بهذا المرض يكون ضعيفًا مثل جناح الفراشة.

واشار عضو الهيئة العلمية والتكنولوجية بالجامعة الإسلامية الحرة الى مزايا انتاج جلد صناعي قائلا: يحتاج مرضى السكري أو الفراشة EB ، أو الأشخاص الذين يعانون من درجات متفاوتة من الحروق، إلى بشرة نضرة باستمرار، وفي الماضي اعتاد الأطباء إزالة الجلد من أقدام المرضى لمعالجتها، مما أدى إلى إصابتهم بالعدوى وإضعاف جهاز المناعة لديهم، ولكن مع اختراع الجلد الصناعي وإنتاجه، لم يعد هناك حاجة لإزالة الجلد من أقدام المرضى.

واضاف رفعتي: إن الجلد الصناعي كان يتم استيراده للأغراض الطبية من الخارج، الأمر الذي لم يتسبب فقط في خروج العملة الصعبة، بل تسبب أيضًا في العديد من المشكلات للمرضى بسبب الحظر.

واشار الى ان الاختلاف بين هذا المنتج الوطني والمنتجات الأجنبية المماثلة الأخرى يكمن في مادته المضادة للميكروبات أو مضادات الميكروبات (antimicrobial) ،  والتي لا توجد في النماذج الأجنبية.