معرف الأخبار: 852356

الخارجیة الایرانیة تعلق على زیارة بیلوسي لتایوان

قال المتحدث باسم الخارجية "ناصر كنعاني"، ردا على سؤال بشان موقف طهران من زيارة مسؤول امريكي الى تايوان، قال : ان احترام السيادة الوطنية للدول يأتي ضمن المبادئ الاساسية المنصوصة في ميثاق الامم المتحدة؛ حيث ان البند الثاني منه يحذر الدول الاعضاء من اي سلوك قد يمس وحدة الاراضي والاستقلال السياسي لسائر البلدان.

واضاف كنعاني : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، وانطلاقا من ثوابتها في السياسة الخارجية، تلتزم باحترام وحدة اراضي الدول الاخرى؛ وفي هذا الاطار فإن دعم سياسة الصين الواحدة يشكل امرا بديهيا.

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، السلوك الاستفزازي الاخير من جانب المسؤولين الامريكيين، والتدخل في شؤون جمهورية الصين الشعبية وانتهاكهم لوحدة اراضي هذا البلد، "احد نماذج التدخلات الامريكية في شؤون المناطق والدول المختلفة بالعالم؛ الامر الذي لم يؤد سوى الى الفوضى وتاجيج الخلافات، وعليه فإنه اجراء مدان".

وختم كنعاني : ان النزعات الاحادية ونقض القوانين والتعهدات الدولية، تحوّل اليوم الى احد ثوابت السياسة الخارجية الامريكية؛ وخير دليل على عدم التزام واشنطن بتعهداتها هو انسحابها من الاتفاق النووي متعدد الاطراف وفرضها انواع الحظر اللا انساني وغير الشرعي ضد الشعب الايراني .