معرف الأخبار: 846119

وزیر خارجیة قطر والمبعوث الامیرکي یبحثان مستجدات مفاوضات فیینا

بحث وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في اتصال هاتفي مع المبعوث الأمريكي الخاص في شوون إيران، روبرت مالي، التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي.

أجرى "وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني اتصالين هاتفيين بالمبعوث الأميركي لإيران والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية لبحث مستجدات محادثات فيينا.

وأفادت قناة "الجزيرة" القطرية، بأن "وزير الخارجية القطري أجرى اتصالًا هاتفيًا بالمبعوث الأميركي لإيران روبرت مالي، بحثا خلاله مستجدات محادثات الاتفاق النووي".

كما أشارت إلى أن "وزير الخارجية القطري اجرى اتصالا هاتفيا، مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيف بوريل، بحثا خلاله محادثات الاتفاق النووي".

وكان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أكد للجزيرة اول امس الخميس إن "المفاوضات النووية تمر بمرحلة حاسمة، وأكدنا موقفنا الداعم للمضي قدما في تحقيق الاتفاق"، و"ندعم تحقيق اتفاق نووي كونه سينعكس إيجابيا على المنطقة".

واجرى ​أمير قطر​ تميم بن حمد آل ثاني اول امس الخميس زيارة إلى طهران، حيث التقى مع قائد الثورة الاسلامية اية الله الخامنئي ورئيس الجمهورية ​إبراهيم رئيسي​.

وأشار خلال مؤتمر صحفي مع رئيسي أن "هناك اتفاقا على أهمية اعتماد الحوار في حل الخلافات في المنطقة".

وفي السياق، أفادت وكالة "أ ف ب" الفرنسية، بأن "الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيف بوريل أعلن امس الجمعة أن ​المفاوضات​ بشأن ​النووي الايراني​ أعيد فتحها".

وقال بوريل من فانغلز في شمال ألمانيا حيث يشارك في اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع "المفاوضات كانت متوقفة وأعيد فتحها".

واضاف بوريل "أقدر هذا الاجتماع في إيران بشكل إيجابي جدا. المفاوضات متوقفة منذ شهرين ... يمكننا القول أن الأمور كانت متوقفة وتمت حلحلتها".

وأكد بوريل أن "هناك احتمالا للتوصل إلى اتفاق نهائي".