معرف الأخبار: 845679

قائد الثورة: الجمیع ینظرون الیوم لسوریا کقوة یعتد بها

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، بان الرئيس بشار الاسد والشعب السوري يحظيان بالرفعة والشموخ بين شعوب المنطقة، لافتا الى ان الجميع ينظرون الى سوريا اليوم كقوة يعتد بها.

 وقال  قائد الثورة: ان بعض قادة الدول المجاورة لنا ولكم يلتقون قادة الكيان الصهيوني ويشربون القهوة معهم، لكن أهالي هذه الدول يملأون الشوارع بالحشود والشعارات المناهضة للصهيونية في يوم القدس، و هذا هو الواقع في المنطقة اليوم.

واعتبر سماحته عدة عوامل مؤثرة في مقاومة سوريا وانتصارها في الحرب الدولية، وخاطب الأسد بالقول، من أهم هذه العوامل المعنويات العالية لكم وإن شاء الله بهذه الروح ستكونون قادرين على إعادة بناء دمار الحرب لأن أمامكم أمور عظيمة.

كما أحيا قائد الثورة ذكرى الشهيد الجنرال سليماني، قائلاً: إن ذلك الشهيد العظيم كان له اهتمام خاص بسوريا وقدم التضحيات بكل ما تحمل الكلمة من معنى، ولم يكن سلوكه في سوريا مختلفاً عن سلوكه في مرحلة الدفاع المقدس.

وأضاف: إن الشهيد سليماني وباقي اعضاء الحرس الثوري البارزين، بمن فيهم الشهيد همداني، عملوا بجد وكانوا ينظرون الى قضية سوريا كواجب مقدس.

الى ذلك، اكد الرئيس السوري، على ان مواقف ايران الثابتة تجاه قضايا المنطقة والقضية الفلسطينية أثبتت للشعوب، بأنها ماضية بالاتجاه الصحيح.

وفي لقائه اليوم سماحة قائد الثورة، اشار الاسد الى العلاقات الستراتيجية بين سوريا وايران؛ مؤكدا انها حالت دون سيطرة الصهاينة على المنطقة.

واضاف، ان البعض يعتقد بأنّ دعم إيران لجبهة المقاومة هو دعم بالسلاح فقط، ولكن الأهم من المساعدات هو بث روح المقاومة.