معرف الأخبار: 844630

إغلاق حدود دوغارون / بدء التحقیق في التوتر الحدودي بین إیران وأفغانستان

قال قائد مقر تايباد الحدودي، أنه عقب الاشتباكات التي وقعت على الحدود المشتركة بين الجمهورية الإسلامية وأفغانستان ، فإنه تقرر وبعد المفاوضات التي جرت بين قوات حرس الحدود من الجانبين، دراسة الموضوع من قبل خبراء الطرفين .

وقال العقيد محمد جراغ للصحافيين اليوم السبت: إن التوتر الذي حصل اليوم بين حرس الحدود الايراني وحركة طالبان في معبر دوغارون هو بسبب محاولة الأخيرة تدشين طريق في المعبر قرب الحدود الايرانية دون التشاور مع طهران، مما تقرر دراسة الموضوع وحل الغموض .

وأشار إلى أن قوات حرس الحدود الايرانية تراقب ولديها اشراف استخباراتي وعملياتي على الحدود، وان الهدوء والسلام مستتب على الحدود المشتركة بين إيران وأفغانستان .

وأضاف إن حرس الحدود الغيارى وقوى الأمن الداخلي مستعدون تماما لضمان أمن الحدود ولا توجد مشكلة خاصة في هذا الصدد.

 مدينة تايباد التي يبلغ عدد سكانها 120 ألف شخص، تقع على بعد 228 كيلومترا جنوب شرق مشهد، وتحد افغانستان، مدينة تايباد من الشرق والجنوب الشرقي.

تقع جمارك دوغارون في مدينة تايباد وعلى مسافة 18 كم بين إيران وأفغانستان، وهي نشطة في مجال التصدير والاستيراد وعبور المسافرين.