معرف الأخبار: 846638

وزیر الامن الایراني: سنکشف المزید من المعلومات عن الجاسوس المعتقل احمد رضا جلالي

اعلن وزير الامن الايراني اسماعيل خطيب بان الوزارة ستكشف المزيد من المعلومات عن الجاسوس المعتقل احمد رضا جلالي.

واشار خطيب في تصريحه اليوم الخميس خلال الملتقى العام لعدليات مراكز المحافظات في البلاد، الى الاجواء المثارة من قبل الاعداء اثر تنفيذ مشروع اصلاح الدعم الحكومي وقال: ان الاعداء سعوا عبر استغلال الاجواء الاعلامية لاثارة الاضطرابات والعبث بامن البلاد الا انه وفي ظل يقظة وتعاون ومواكبة الشعب الرائعة والتحذيرات والاجراءات المتخذة في وقتها المناسب من قبل الاجهزة الاستخبارية والامن والتنسيق مع جهاز القضاء فقد تم احباط هذه المؤامرات الا ان اثارة الاضطرابات والمساس بالامن مازالا ضمن خطط الحرب المركبة من قبل الاعداء.  

واشار الى اعتقال شخصين فرنسيين من قبل وزارة الامن اخيرا وقال: ان الشخصين الفرنسيين المعتقلين لم يكونا سائحين وكنا قد حصلنا على معلومات بشانهما سابقا ونراقبهم عن كثب فور دخولهما الى البلاد.

واضاف: ان هذين الشخصين وفور دخولهما الى البلاد عقدا لقاءات تنظيمية مع عدد من المراكز والمحافل غير القانونية وذات السوابق، وبناء على الوثائق الموجودة فقد كانا يسعيان لايجاد علاقة تنظيمية بين المراكز غير القانونية والمثيرة للشغب حيث كانا يعملان تحت غطاء اهداف مهنية لمتابعة اهداف الزمر المعادية واجهزة التجسس الاجنبية.    

وقال خطيب: بناء على المعلومات الموثقة كان بعض عناصر المراكز غير القانونية المشار اليها على صلة بزمر ارهابية معروفة وبعض الجواسيس المعروفين المقيمين في الخارج حيث سنكشف المزيد من المعلومات حول هذا الملف قريبا.

وحول الجاسوس احمد رضا جلالي قال: ان تجسس جلالي لمصلحة الكيان الصهيوني امر تم اثباته وان حكم الاعدام الصادر بحقه مر بكل المراحل القضائية اللازمة. الحكومة السويدية وبالنيابة عن الكيان الصهيوني واميركا وبعد فترة من اعتقال ومحاكمة جلالي بادرت بصورة غير قانونية لاعتقال مواطننا حميد نوري في السويد او انها بالاحرى اخذته رهينة.

واضاف: من الاحداث الغريبة ان الحكومة السويدية وبعد اعتقال هذا الجاسوس (جلالي) في ايران منحته الاقامة الدائمة وبعد محاكمته واصدار حكم الاعدام بحقه منحته الجنسية السويدية واعتبرته بعد ذلك مواطنا لها وقدمت الدعم له ونحن على اطلاع بان السويديين ووفق مخطط الكيان الصهيوني واميركا يتابعون قضية جلالي واخذوا حميد نوري رهينة بمؤامرة وسيناريو محاك من قبل زمرة المنافقين (خلق) الارهابية. فيما يتعلق بجلالي سنكشف قريبا عن المزيد من المعومات حوله.