معرف الأخبار: 846031

الرئیس الایراني: أي تدخل أجنبی في غرب آسیا سیضر بالأمن الإقلیمي

أكدالرئيس الايراني ابراهيم رئيسي أن أي تدخل أجنبي في غرب آسيا من شأنه أن يضر بالأمن الاقليمي، داعيا الى حل قضايا المنطقة بمنأى عن التدخلات الاجنبية.

في مؤتمر صحفي مشترك مع امير قطر الشيخ تميم بن حمد ل ثاني، عصر اليوم الخميس، قال الرئيس الايراني آية الله رئيسي: وفي لقائي بأمير قطر، تم التأكيد على تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية للسياحة والطاقة، وضرورة توظيف استثمارات مشتركة بين البلدين.

واردف قائلا: زيارة أمير قطر سوف تكون نقطة تحول في مستوى العلاقات بين بلدينا.

واضاف رئيسي: خلال زيارتي لدولة قطر الصديقة والشقيقة في مارس/آذار الماضي، جرت مفاوضات واتخذت إجراءات أولية لتطوير العلاقات، كما أكد أمير قطر على تطوير العلاقات.

وقال الرئيس الايراني : ان أي تدخل أجنبي في غرب آسيا سيضر بالأمن الاقليمي، واتفقنا على ضرورة حل القضايا الاقليمية بمنأى عن تدخل الدول الأجنبية والغربية، وقد أكد البلدان على حل القضايا الإقليمية ومشاكل اليمن.

واردف قائلا: اكدنا على ضرورة وضع حد للحصار الخانق على الشعب اليمني.

وتابع قائلا: : أكدنا على موضوع حل مشاكل أفغانستان لتشكيل حكومة شاملة في هذا البلد.

وقدم الرئيس الايراني تعازيه لامير قطر باستشهاد مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين المحتلة على قوات الاحتلال، وقال: أتقدم بالتعازي لحكومة  قطر وأسرة الصحفية شيرين أبوعاقلة التي قتلت على يد الكيان الصهيوني، وأنا على يقين من أن جرائم الكيان الصهيوني لن تضمن أمنه. واضاف رئيسي: اكدنا أيضا على ضرورة تحرير القدس وفلسطين بشكل عام ويجب وضع حد لاعتداءات الكيان الصهيوني.